موقف لافت من السفيرة الأميركية على كلام وزير الدفاع الإسرائيلي

كشفت مصادر لبنانية رسمية بارزة لصحيفة “الحياة” أنّ سفيرة الولايات المتحدة الأميركية لدى لبنان اليزابيث ريتشارد أبلغت القيادات السياسية والروحية التي جالت عليها أخيراً، أن واشنطن ليست معنية، لا من قريب ولا من بعيد بقول وزير الدفاع الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان إن الجيش اللبناني جزء من منظومة “حزب الله”.

وقالت المصادر اللبنانية لـ”الحياة” إن ريتشارد جددت موقف واشنطن الداعم الجيش اللبناني على المستويين التسليحي والتدريبي، وأن لا تعديل في الموقف الأميركي “وما صدر عن ليبرمان لا يلزمنا ولا نؤيده”. ونقلت المصادر عنها قولها إن واشنطن ستستقبل قائد الجيش العماد جوزف عون في أول زيارة له للولايات المتحدة بعد تعيينه في منصبه، وأنه سيعقد لقاءات مع مسؤولين في وزارة الدفاع الأميركية، وأن برنامج التعاون بينها وبين قيادة الجيش اللبناني ما زال قائماً، وأن دعمها الجيش اللبناني لن يتراجع ولن يكون لكلام ليبرمان عن الجيش اللبناني أي تأثير في برنامج التعاون. ونصحت ريتشارد- كما نقلت عنها المصادر ذاتها- بالحد من هجومية “حزب الله” وتفعيل التعاون بين الجيش اللبناني واليونيفيل في جنوب لبنان.

وكانت الديبلوماسية الأميركية زارت أمس، شيخ عقل طائفة الموحدين الدروز الشيخ نعيم حسن في دار الطائفة في بيروت. وسمعت منه تشديداً “على أهمية تعزيز وحدة لبنان الداخلية واستقراره وسلمه الأهلي، واحترام كل المكونات الوطنية، وضرورة إجراء الانتخابات النيابية في موعدها بما تشكله من استحقاق دستوري أساسي”. وأمل بـ”أن تواصل الولايات المتحدة دعمها للجيش والقوى الأمنية وللحكومة والمؤسسات اللبنانية الدستورية بما يخدم جميع فئات الشعب اللبناني ومساندة الشعب الفلسطيني وقضيته وحقوقه ووقف كل أشكال الاعتداءات الإسرائيلية المتمادية”.

(الحياة)

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .