فضيحة في “جيم”.. رجل حشر عضوًا حساسًا بإحدى الألعاب

أمضى رجال الإطفاء 3 ساعاتٍ مستخدمين أدواتٍ قوية لتحرير رجلٍ حُشِر عضو حساس بجسده في أحد الأوزان بصالةٍ رياضية.

وقد استخدم الفريق قاطعاً كهربائياً ومنشاراً دائرياً لتحطيم الوزن البالغ 2.5 كيلوغرام وتحرير رافع الأثقال في أحد المستشفيات بمدينة فورمس بألمانيا.

وقد استخدموا أيضاً أداة إنقاذٍ هيدروليكية تُستَخدم عادةً لتحرير ضحايا حوادث السيارات العالقين، وفق ما ذكرت صحيفة “إندبندنت” البريطانية.

وورد في التقارير أنَّه تعيَّن تخدير الرجل في أثناء تحطيم رجال الإنقاذ للوزن.

وقد نشرت إدارة الإطفاء صورةً للوزن المُحطَّم على وسائل التواصل الاجتماعي بعد عملية الإنقاذ التي جرت يوم الجمعة 15 أيلول الجاري.

وكتبت على موقع فيسبوك: “حشر أحدهم جزءاً حساساً من جسده في فتحة ثقلٍ يزن 2.5 كيلوغرام”، واصِفةً الاستغاثة بأنَّها “غير معتادة بعض الشيء”.

وفيما قد يُمثِّل قراراً حكيماً، لم تفصح الإدارة عن أي تفاصيل تتعلَّق بالكيفية التي عَلِق بها عضو الرجل في الوزن. لكنَّها نبَّهت قائلةً: “الرجاء عدم الإقدام على أفعالٍ مماثلة”.

وقد نشرت إحدى الصفحات من مدينة فورمس الحادثة على موقع فيسبوك، ولقي المنشور تفاعلاً كبيراً؛ إذ حصل على أكثر من 21 ألف إعجاب، وأكثر من 6200 مشاركة.

(هافغتون بوست)

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .