متفرقات

الجائزة الكبرى لمسرحية”حكاية الديك صياح” في المهرجان الدولي لمسرح الطفل خاص : رانيا دندش

أقيم المهرجان الدولي لمسرح الطفل بأم العرائس – قفصة تونس ، ضمّ فرق مسرحية من تونس والعراق وليبيا والجزائر والمغرب وفلسطين ..

قُدمت في المهرجان ٩ عروض مسرحية ، ستة منها داخل المسابقة ، اذ تنافست على مجموعة من الجوائز اهمها الجائزة الكبرى :”جائزة فلسطين للابداع المسرحي “، التي تمنح لافضل عرض مسرحي متكامل في المهرجان ، وتشكلت لجنة التحكيم من د. نادر القنة من فلسطين ، والهادي عباس ، وفضة خليفة من تونس . وقد منحت لجنة التحكيم عدد من الجوائز من بينها جائزة افضل إخراج والتي نالها صاحب العرض الجزائري ، وجائزة افضل نص الى العرض الليبي ، وجوائز افضل تمثيل ذهبت الى العروض التونسية …

اما الجائزة الكبرى لأفضل عرض متكامل ،فقد منحت الى عرض مسرحية “حكاية الديك صيّاح ” لفرقة المركز الثقافي العراقي للطفولة وفنون الدمى وهي من تأليف د. حسين علي هارف…

تدور قصة المسرحية حول ديك نشيط يحب الصياح في كل صباح ، اسمه صيّاح.. ولكن صياحه المستمر ، قد ازعج الملك وافسد عليه هناء نومه وصحوه ، فأمر الملك بايجاد حل لإسكاته…سمع الديك صيّاح بذلك وعقد اجتماعاً مع دجاجة المملكة لوضع خطة يوقفون فيها هذا الملك المتغطرس عند حده ، فتنكر الديك صيّاح بزي صيدلاني وذهب ليواجه الملك مدعياً انه سيجد الحل المناسب لاسكات الديك وفق الخطة .. وبعد محاولات عديدة استطاع ان ينال اعجاب الملك و طرح عليه نوعاً من الدواء الذي يمنع صياح الديك ..أُعجب الملك بهذا الحل وامر بتنفيذه..وبعد ايام وشهور عم الفقر والخراب في المملكة اذ ترك الشعب جميع اعمالهم وانتابهم الكسل والخمول بسبب توقف صياح الديك في كل صباح .. ارسل الملك بطلب الصيدلاني ( الديك صياح) ليجد حلاً لما حل بالمملكة من خراب ، فاشار اليه الصيدلاني بابعاد افراد حاشيته غير الكفوئين وغير المخلصين من حوله واولهم مستشاريه الامني والاعلامي ، وان يطلق سراح الديك لتعود الحياة بالمملكة الى ماكانت عليه سابقاً ، نفذ الملك نصائح الصيدلاني مستدركاً في نفسه ( ان الملك لايعني شيئاً دون ان يكون له مستشارين مخلصين وكفوئين ،ولكن الاوان فد فات …اذ تظاهر الشعب على سلطة وطغيان الملك وحاشيته بسبب ماحل من جوع وفقر في المملكة ،فأطيح بالملك واستطاع الديك ان يهزمه لأن صوته يعبر عن ارادة الشعب ضد السلطة الظالمة.

خاص : رانيا دندش

18009675_833792923438931_1724067849_n

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى