المحطة الفضائية الدولية ستفكك هذا العام!

تعتزم وكالة “ناسا” الأميركية تقليص نفقات دعم المحطة الفضائية الدولية، لتوجه أموالها إلى مشروع تحقيق الرحلة الفضائية المأهولة إلى المريخ.

وأعلن ذلك كبير الباحثين العلميين في ناسا، آلان ستوف، الذي قال إن الوكالة بصدد دراسة تفكيك المحطة الفضائية الدولية، التي كان من المخطط تمديد عمرها 4 أعوام قادمة، لتعمل حتى 2024. وبعد تفكيك المحطة، ستتم إزاحتها من مدارها الحالي ليحترق جزء منها في الطبقات العليا للغلاف الجوي، أما الجزء الآخر فسيغرق في المحيط الهادئ.

وقال ستوف إن المحطة كبيرة، ويمكن مقارنة حجمها بملعب كرة القدم، ولذلك يجب أن تغرق في مياه المحيط الهادئ.

فيما قالت صحيفة “ذي تايمز” إن هنالك خطة أخرى تتمثل في إبقاء المحطة في المدار، لتستخدم فيما بعد لتحقيق رحلات فضائية تجارية، علما بأنه سيتم تفكيك الوحدة الأميركية فقط، لأن البلدان المساهمة في مشروع المحطة غير مستعدة للاستغناء عن صيانة وحداتها، وبذلك تبقى المحطة الفضائية على قيد الحياة.

(روسيا اليوم)

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .