ما جديد الباخرة التي جنحت إلى شاطئ صيدا؟!

ذكرت “الوكالة الوطنية للاعلام” أنّ الباخرة “نبيل” التجارية التي جنحت إلى شاطىء صيدا أمس، لا تزال عالقة بالرمال مكانها وبداخلها طاقم السفينة المؤلف من 99 أشخاص، ولم تتمكن فرق الدفاع المدني وخفر السواحل من إعادتها إلى قلب البحر، فيما واصلت بلدية صيدا بالتنسيق مع المديرية العامة للنقل البرّي والبحري ومرفأ صيدا متابعتها لموضوع الباخرة، بعدما أعطى وزير الأشغال العامة والنقل يوسف فنيانوس تعليماته بتوجّه قاطرات من أجل سحب الباخرة إلى عمق البحر.

وقد وصلت صباح اليوم، قاطرات تابعة لشركة “بيطار” وحاولت سحب الباخرة باتجاه البحر بعدما علقت برمال الشاطىء، إلا أنّ هذه المحاولات باءت بالفشل.

من جهة ثانية، فإنّ مشهد باخرة ضخمة على الشاطىء، جذب العديد من رواد الكورنيش والعابرين على الطريق البحري الذين ركنوا سياراتهم على الكورنيش لمشاهدة الباخرة والتقاط صور “السيلفي” وهي خلفهم على الشاطىء.

إشارة إلى أنّ الرياح القوية والأمواج قذفت بالباخرة “نبيل”، وجنحت بها باتجاه الشاطىء بسبب عطل تقني في محركاتها بعدما انقطعت مرساتها. والباخرة تجارية تحمل أتربة وترسو في ميناء صيدا.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .