“الجامعة الأميركية في بيروت” أقامت ألعابها السنوية الكبرى

ضمن الألعاب الرياضية الكبرى التي تنظمها “الجامعة الأميركية في بيروت” (AUB) سنوياً، أقيم الحدث الرئيسي للألعاب، الذي كللته مباراة كرة القدم السنوية، اللعبة الأقدم والأكبر في الجامعة. وتجدر الإشارة إلى أنّ “الألعاب السنوية الكبرى” هي سلسلة من الأحداث الرياضية في كرة القدم، كرة السلة، كرة الصالات، دوري الرغبي، الكرة الطائرة، وكرة اليد، حيث يتبارى فريقين، واحد من كلية الهندسة والعمارة والآخر فريق موحد من بقية الكليات، أي كلية الآداب والعلوم، كلية سليمان العليان لإدارة الأعمال، كلية العلوم الزراعية والغذائية، كلية العلوم الصحية، وكلية الطب.

بجو من الاحتفال والمنافسة والروح الرياضية، وبحضور رئيس “الجامعة الأميركية في بيروت” الدكتور فضلو خوري ومجموعة من عمداء كليات الجامعة وأعضاء هيئة التدريس والمنتخبات الجامعية بالإضافة إلى الطلاب ومختلف المشجعين، استهل الحدث بدخول موكب الكليات يرافقه فرقة موسيقية وهتافات المشجعين.

وكانت كلمة الافتتاح لعميد شؤون الطلاب في الجامعة الأميركية في بيروت الدكتور طلال نظام الدين الذي قال: “اليوم، فإنّ تقليد “اللعبة الكبرى” المستمر، سوف يواصل مع القدرة على الصمود، ومع التحدي لكل ما يدور حولنا. وبسبب مجتمع الجامعة الأميركية في بيروت هذا، القوي جدا والمتين، فإننا قادرون على القيام بذلك”.

أمّا رئيس الجامعة الدكتور فضلو خوري فتحدث بدوره في الافتتاح حيث توجه إلى الطلاب قائلاً: “هذه مجموعة بارزة من القادة الشباب، والتوقع هو أنكم سوف تنتقلون إلى القيام بأشياء عظيمة للبنان، والعالم العربي، وما بعد”.

سبق مباراة كرة القدم الكشف عن “طائر الفينيق” وهو الشعار الجديد للفرق الرياضية في الجامعة الأميركية في بيروت. ثم انطلقت المباراة بركلة أولى من قبل ربيع جمال، الذي يعتبر شخصية ملهمة ومثال على القوة التحويلية للرياضة، فبالرغم من فقدان بصره قرر مؤخراً الإقلاع عن التدخين والركض مستعيناً بدليل، مما أدى به للمشاركة بسباقات عدة والفوز في سباق لمسافة نصف ماراثون. أما بين الشوطين فأقيم سباق البدل بين متسابقين من مختلف الكليات. وانتهت المباراة بفوز فريق كلية الهندسة والعمارة للسنة السادسة على التوالي، وتوزيع الكأس والميداليات على اللاعبين.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .