هؤلاء المدربون مرشحون لخلافة آرسين فينغر بآرسنال

نشرت صحيفة “فووت مركاتو” الفرنسية تقريرا تحدثت فيه عن اعتقاد الصحافة الإنكليزية الراسخ بقرب رحيل المدرب الفرنسي الحالي لأرسنال الإنكليزي، أرسين فينغر، مع نهاية هذا الموسم. في المقابل، تم التنويه بالمدربين المرشحين لخلافته.

وقالت الصحيفة إن وسائل الإعلام تداولت في الآونة الأخيرة خبرا مفاده أن نادي أرسنال سيستغني عن خدمات المدرب الفرنسي، أرسين فينغر في نهاية هذا الموسم خاصة وأن آمال الفريق في الظفر بلقب الدوري الممتاز قد تبددت تماما.

وذكرت الصحيفة أنه في حال بقي فينغر على رأس الفريق، فلا يمكن أن يحقق نادي أرسنال أية ألقاب أخرى، على غرار الدوري الممتاز، ودوري أبطال أوروبا (الذي يشارك فيه بيارن ميونيخ).

وأشارت الصحيفة إلى أنه وفقا لمصادر من صحيفة “دايلي تلغراف” البريطانية، فإن الهزيمتين الأخيرتين التي تلقاها “المدفعجية” في الدوري أمام كل من نادي واتفورد المغمور ونادي تشلسي، جعلت من مسؤولي نادي أرسنال يفكرون بجدية في التحضير لرحيل المدرب الفرنسي. وتجدر الإشارة إلى أن مالكي نادي أرسنال يعملون منذ مدة على قدم وساق لإيجاد خليفة لفينغر على رأس الفريق.

ونقلت الصحيفة أربعة أسماء مرشحة لخلافة فينغر في القريب العاجل، ومن أبرزهم، المدرب الألماني الحالي لنادي بوروسيا درتموند، توماس توخل. ويعرف هذا المدرب بأسلوب لعبه الهجومي، مع تعويله على المواهب الشابة. وقد أطلقت عليه صحيفة “ميرور” اسم “فينغر الجديد”، لأنه، في حالة التحاقه بأرسنال، سيواصل عمل أرسين فينغر.

وذكرت الصحيفة اسم المرشح الثاني، وهو المدرب الإيطالي لنادي يوفنتوس، ماسيميليانو أليغري. وقد أعلن أليغري سابقا عن نيته الرحيل عن فريق السيدة العجوز، مما يفتح الأبواب على مصراعيها للحاق بنادي أرسنال.

وتطرقت الصحيفة إلى الاسمين الآخرين الذين أصبحا متداولين بكثرة لقيادة نادي أرسنال، وهما كل من الألماني روغر شميت، مدرب نادي باير ليفركوزن، والبرتغالي، ليوناردو جارديم، مدرب نادي موناكو الفرنسي.

وفي الختام، أكدت الصحيفة أن القراء قد صوتوا بنسبة 55 بالمائة لصالح ماسيميليانو أليغري بهدف ترأس أرسنال، أمام كل من توماس توخل، الذي تحصل على 37 بالمائة وليوناردو جارديم الذي نال 5 بالمائة فقط من الأصوات. في المقابل، تبقى الكلمة الأخيرة لأرسين فينغر نفسه الذي لا يبدي حماسه للبقاء مع أرسنال، على الرغم من أنه يملك عرضا بالتجديد لمدة سنتين.

(عربي 21)

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .